19 فبراير، 2013

أعرَّفكم: الحاج عزت معوض

 
أعرَّفكم.. سلسلة هاكتب فيها عن أشخاص مهمين في حياتي.. وليهم دور وتأثير كبير على البني آدم اللي بقيت عليه دلوقتي.. كمان بتمنى يشاركني أصدقائي من الكُتَّاب والمدونين في السلسلة والكتابة هنا معايا عن أشخاص مهمين في حياتهم.
الحلقة الأولى: الحاج عزت معوض
--------------------------------------------------

أبويا بالنسبالي حاجات كتير.. هو أهم إنسان في حياتي.. ده غير إنه أصلاً (مع عزيزة) سبب وجودي في الحياة.
أبويا هو كبير عيلته المكونة من أخين وأختين شالهم على كتافه لحد ما وصَّلهم لبر الأمان وكل واحد شق طريقه وبقاله حياته ودنيته ودلوقتي بقاله عيلة بحد ذاتها.
أبويا.. عصامي.. بدأ من لا شيء.. كل حاجة عنده دلوقتي ماكنتش موجودة قبله.. كل حاجة امتلكها.. تعب وشقي وداق المر أشكال وألوان علشان أصلا يلاقيها.. حياته كانت صعبة جداً لدرجة ماعرفش إزاي كان قادر يتحملها وإزاي قدر يتحداها بالشكل ده.. وساعات كتير بفكر لو كنت مكانه كنت هقدر زيه؟؟
اتولد في بلد صغيرة وعيلة كبيرة آه.. لكن كبيرة في العدد.. عزوة زي مابيقولو.. لكن في الوقت ده كانت عيلة فقيرة.. لا يمتلك أفرادها أي شيء تقريباً.. عكس دلوقتي طبعاً.. ما شاء الله بقى كل فرع في العيلة عنده اللي يكفيه وزيادة.. لا وبقى فيها مليونيرات كمان  :D .. ما علينا.. طبعاً وزي ماهو معروف في الوقت ده.. كانت الأُسر الفقيرة بيطلّعو ابنهم الكبير من المدرسة علشان يساعد الأب في إنه يعول الأسرة.. وقد كان، وطلع أبويا من رابعة إبتدائي واتفحت في الشغل.. ومن يومها وهو مابطلش شغل.. ماكنش يملك غير مجهود وإرادة غير عادية وصبر مالوش حدود وذكاء فطري حباه ربنا بيه.. ده غير إيمان بربنا وأخلاق الكل بيشهد بيها.. وده على عكس جدي الله يرحمه.. اللي كانت أخلاقه صعبة شوية وبتاع خناقات ومشاكل لدرجة كانت بتخوِّف الناس منه وإحتمال تكرهه.. أبويا حوَّل ميراث الخوف والكره لحب ومودة.. الطيبة هي أكتر ما بيميّز أخلاق أبويا.. مابيرفضش طلب لحد.. بيساعد الجميع من غير مايستنى المقابل.. ده مايمنعش من إنه دخل مشاكل كتير جداً وكان بيتعامل بمنطق القوة أوقات.. زي ما كانت ظروف الوقت ده بتحكم.. كان لازم يكون قوي علشان يلقاله مكان هو وعيلته وسط مجتمع لا يعترف إلا بالقوة.. عمري ما شفت أبويا بيتخانق.. بس اللي شافوه بيحكولي عنه قد إيه كان عنده ثبات وحكمة.
لما دخل الجيش في نص الستينيات ودَّوه يحارب في اليمن ولما رجع حصلت النكسة.. واتصاب وقعد سنة كاملة في المستشقى يتعالج جسدياً ونفسياً.. ولما بقى كويس.. كمِّل في حرب الإستنزاف لحد ما عبر يوم 6 أكتوبر 73 مع باقي أبطال مصر وجابو النصر.. قعد حوالي 9 سنين في الجيش.. ده في حد ذاته أسطورة عايزة ميت حكاية.. لكن المبهر في الموضوع إن أبويا وهو في الجيش كان بيرجع على البلد يشتغل علشان يوفّر فلوس ليه ولعيلته لما يسيبها ويرجع تاني عالجيش.. ده إيه البني آدم ده؟
قبل ما يخلَّـص الجيش وبالتحديد في إبريل سنة 70.. اتجوز!.. ودي حاجة عجيبة برضه.. وطبعا زي ما الكل عارف اتجوز من (عزيزة) اللي كانت طفلة في الوقت ده عمرها 14 سنة!!.. بس طبعاً ده ماكنش غريب في الزمن ده.
وبعد الجيش.. الحكومة العظيمة تكريماً له هو وباقي الجنود اللي رجّعو كرامة العرب ومصر ودفعو من أعمارهم ودمهم.. وظّفوهم في المصانع والشركات الحكومية.. وشكراً.. ما علينا.. اتوظف الحاج عزت في شركة الكهربا.. وابتدا مرحلة تانية أو تالتة أو عاشرة ماعرفش في حياته.. مرحلة الاستقرار وبناء الأسرة.. وده اللي عمله بكل كفاءة وإخلاص.. كرّس وقته للشغل و.. للخلفة.. إحم $: .. يقول المؤرخون.. إن (عزت وعزيزة) قعدو 5 سنين من غير ما يخلِّفو.. طبعاً كانو 5 سنين سواد على عزيزة من ستي الله يرحمها وعماتي ربنا يديهم الصحة.. بس بشهادتها شخصياً اعترفت إن أبويا عمره ما زعَّلها في يوم ولا قاللها حاجة على موضوع الخلفة ده.. ولا عمره سمع كلام أخته وامه اللي بيزنُّو عليه يتجوز عليها.. وأكتر من كدة جه في يوم وقاللهم إنه راح لدكتور وقالُه إن السبب منه.. وبكدة أخْرَس الألسنة طبعاً اللي بتجلد (عزيزة).. بالمناسبة.. أبويا عمره ما ضرب (عزيزة) إلا مرة واحدة بس :D .. ما علينا.. نرجع لموضوع الخلفة.. في سنة 75 ربنا رزقه بأول مولود ليه أو بالأصح أول مولودة (نجلاء).. وطبعاً ده ماكنش عاجب ستي وعماتي اللي عايزين ولد.. بس ده مافرقش معاه.. والحقيقة إن أبويا _ودي شهادة للتاريخ_ بيحب إخواتي البنات أكتر.. ودايما يقول إن الخير كله كان على قدومهم.. بعد كدة توالت إنجازات (عزت وعزيزة).. ورزقهم ربنا _ما شاء الله، ما شاء الله يعني_ بسبعة أولاد.. همه بالترتيب بعد (نجلاء).. (وائل، أسماء، ضياء، عزمي، وليد ومحمد).. مش قلتلكم كان بيعمل بكفاءة وإخلاص :D أبويا ربَّانا أحسن تربية والحمدلله وعلِّمنا كلنا أحسن تعليم وكل واحد على حسب رغبته.. ماضغطش أبداً على حد فينا وقالُه ادخل كلية كذا أو ماتدخلش كذا.. وكلنا الحمد لله شهادات عالية.. ودة صعب جداً على فكرة ومحتاج لمجهود غير عادي فعلاً.. وساعات بسأل نفسي هو إزاي قدر يعمل كدة.. ده حمل تقيل جداً.. وبرغم كدة عمره ماحرمنا من حاجة أو استخسر فينا حاجة.. أو طلبنا حاجة وماجابهاش.. على قد طاقته طبعاً.
مع الوقت بدأ أبويا يسيب مواضيع العيلة ومشاكلها لأعمامي ويتفرغ لينا تماماً.. وابتدت مرحلة تانية في حياته.. مرحلة لما كبرنا ومتطلباتنا ومشاكلنا كبرت وكترت.. ولو إننا الحمد لله كان ربنا هادينا.. بس عموماً كل سن وله متطلباته.. دخل الحاج عزت في دوامة جواز (نجلاء) وبعدها (أسماء) وبعدين (وائل وعزمي) مع بعض.. وبعدين أخيراً (وليد ومحمد).. مش مصدقين إنها دوامة؟.. طب والله العظيم دوامة.. أنا بيتعبني مجرد التفكير في كل ده.. تجهيز وتكاليف جواز البنات وتجهيز شقق وتوضيبها وفرشها للولاد بالإضافة لتكاليف الفرح وخلافه.. كان الله في عونه.
ولحد دلوقتي.. مع إننا الحمد لله كلنا كبرنا واشتغلنا وكل إخواتي اتجوزو.. ومافضلشي غيري.. لسه واقف ورا كل واحد فينا بيدعمه ويقويه ويساعده.
بالنسبالي أبويا عمره ما كسر خاطري ولا اتحكم فيا.. عمره ما حسسني بأي حاجة وحشة.. حتى في عز ما كنت عاطل ومابشتغلش.. دايماً ينصحني ويوجهني من غير إجبار.. ولما ماسمعش كلامه وأغلط الاقيه أول واحد واقف في ضهري ويسندني من غير ما يلومني حتى.
بالنسبالي.. اتعلمت منه كل حاجة حلوة.. سواء بالنصيحة أوبالفعل.. اتعلمت أكون راجل.. ماسيبش حقي.. أدوَّر عليه وأجيبه واثبت واصبر.. اتعلمت مانكسرش ولو وقعت اقوم واكمل.. اتعلمت اشتري حب الناس بس لو حد باعني ابيعه.. اتعلمت ماستناش حاجة من مخلوق ولوعملت خير اعمله لوجه الله وبس.. اتعلمت امشي عِـدِل علشان يحتار عدوي فيا.. اتعلمت إن الطيب مش ضعيف.. اتعلمت إن الفلوس ولا حاجة ومالهاش أي لازمة لو ما خليتش نفسك وماخليتش اللي حواليك مبسوطين.. وإن الراجل هو اللي يعمل الفلوس.. الفلوس ماتعملوش.. اتعلمت ماخفش إلا من رب العباد فوق.

ربنا يخليهولي يارب.

هناك 12 تعليقًا:

محمد جمال يقول...

الله على والدك يا ضياء والله عليك انت كمان فى عرض الموضوع ده - بجد ياضياء الموضوع حركنى بشده لانى اكتب تعليق بالرغم من صعوبة ده جدا نظرا لانى بكتب من على المحمول - بجد ربنا يحفظلك والدك ويباركلك فيه " كم هو رائع " - اشتقت اليكم جميعا صديقى العزيز - خلاص كلها بكره وراجع
تحياتى ومودتى

Amira Ahmed يقول...

ما شاء الله ربنا يخليهولك يارب ومش يحرمكم من حنانه وطيبته أبداً

دمت بخير:)))

مروه زهران يقول...

حلوة الفكرة وطريقة كتابتك خفيفة وحلوة أوى
ربنا يباركلك فى عمرهم ويفرحوا بيك

richardCatheart يقول...

الللللللللللللللللللللللللللللله اللللللللللللللللللللللللله عليك وعلى الحج يا عزت ربنا يديله الصحة الف الف مرة ويخلهولك ويشيل اولاد اولاد اولادكم ياااااااااااااااااااارب

انا بحب الكلام عن الابهات اوى ليه بئا لان عشق الام ا حاجة بنتود بيها ودا الطبيعى انما الاب اللى يوصل مع عياله انه يكون عشق وبصمة حقيقية تبنى ولادة دا نادر عادتا بيكون الاب ممول والام اقرب للولاد انا ابويا كان بصمة وبصمة وشم مش عادية ولغاية دلوقتى عمرى ما احط راجل اى كان فى مقارنة معه لانه ببساطة اى حد اؤدامة يتظلم الله يرحمة ويسجنة فسيح جناته يارب ويدى باباك طولة العمر والصحة والهنا يارب على فكرة الجزء بتاع الجيش دا كلة لحد سنة 73 حصل مع ابويا بما فيه النكسة والاستنزاف وفعلا زى ماقولت يتكتب فيها كتابات والله العظيم وحكاوى الصاعقة والمظلات كنت اقعد جنبة وهو بيحكى وانا بتفرج على الشهادات وبحث انى فى عالم تانى وافضل اخليه يحكى ويعيد واسأله هو يزهق وانا لاء الاب البصمة نعمة الحمد لله عليها ويارب ديما باباك بالف خير هو ومامتك يارب وربنا يفرحهم بيك ان شاء الله عن قريب يومك جميل

faroukfahmy58 يقول...

هذا وفاء وولاء ان تكتب عن الوالد
منتظرين باقى الشخصيات التى شوقتنا الى معرفتها

Deyaa Ezzat يقول...

محمد جمال

ألف شكر يا صديقي بجد على اهتمامك وتعبك.

وسعيد قوي والله إن الموضوع حركك وعجبك

وبتمنى تشاركني الكتابة وتثريه بتدوينة عن شخص أو أشخاص مهمين في حياتك

ربنا يخليك لحبايبك ويخليهم ليك

اشتقنا لك كذلك يا صديقي وننتظر عودا حميدا


ألف شكر مرة تانية

تحياتي

Deyaa Ezzat يقول...

Amira Ahmed
ربنا يخليكي يارب يا أميرة ويخليلك كل حبايبك

نورتيني

Deyaa Ezzat يقول...

مروة زهران

طب تمام.. مبسوط إن الفكرة والموضوع عجبوكي وعايزك بقى تشاركيني بتدوينة عن شخص مهم في حياتك

ربنا يبارك فيكي وفي أهلك ويخليكو لبعض

منوراني تمللي

Deyaa Ezzat يقول...

richardCatheart

ماااااااارو.. ألف شكر وربنا يخليلك كل حبايبك ويرحم باباكي ويغفرله ويسكنه الجنة
متفق معاكي تماما في الكلام عن الأب وأهميته.. وفعلا فترة الحرب فترة غنية جدا وكنت بعمل زيك كدة بالظبط مع بابا لما يحكي

عايزك تكتبي تدوينة عن باباكي الله يرحمه يا مارو وتنوري بيها السلسلة هنا

ألف شكر بجد ومبسوووووووووط قووووووووي بتواجدك الرائع دة

Deyaa Ezzat يقول...

faroukfahmy58

هذا أقل القليل وشيء لا يذكر بالنسبة لما قدموه يقدومنه لنا

ألف شكر ونورتني بجد

ربنا يكرمك

retal يقول...

بجد ربنا يخلليلك الحاج عزت
وبجد هو من الشخصيات اللى تستحق كل تقدير واحترام ومن الشخصيات النادرة فى هذا الزمان
ومنتظرين تكتب عن باقى الشخصيات المؤثرة بحياتك :)

Deyaa Ezzat يقول...

رباب

ألف شكر وربنا يخليلك حبايبك ويخليكي ليهم يارب

ويللا انتي اشتركي معانا واكتبلنا عن حد مهم في حياتك

نورتيييييييييييييييييني

Translate