21 فبراير، 2013

الحب والمادة



حوارات (شات) مع أصدقائي وصديقاتي عن مواضيع مختلفة تتعلق بالحب

 الحلقة الثالثة.. (الحب والمادة)

 مع (حنان).. "HananMahallawi"
--------------------------------------
ضياء: قولتيلي مرة إن بالحب بس ممكن تعيشي.. وبأقل إمكانيات.. طيب.. إيه الحد الأدنى من وجهة نظرك علشان تعيشي مع حبيبك؟
حنان: مفيش حد معين.. ممكن أعيش بكل الظروف، مادام الحب موجود بيبقى كفاية قوي.
ضياء: كل الظروف مهما كانت قاسية؟
حنان: بس طبعا لما يبقى حب صادق وحقيقي يبقى كل حاجه سهلة وأي ظروف ممكن يعيش فيها الطرفين مهما كانت قاسية هتبقى مراحل بتقوي الحب مش بتضعفه وبتبني الحب بأساسيات قوية جدا.
ضياء: بتقويه؟.. مش بتموته؟!
حنان: بتقويه.. عشان الحب محتاج للأمان أكتر من الماديات، والأمان مش بتوفره الفلوس أو البيت الكبير.
ضياء: المادة عنصر من عناصر الأمان.
حنان: لحد معقول.. بس مش كل الأمان محتاج للمادة.. قولتلك مرة إن الحب مش محتاج إلا قلبين.
ضياء: بس الواقع غير كدة يا حنون.. وكتير قوي بنشوف اتنين بيحبو بعض وبسبب المادة اتفرقو.
حنان: لا الواقع دا إحنا اللي فرضناه.. دا بيبقى ضعف.. في حبهم وضعف منهم هما.. الحب بيقوي مش بيضعف.. جمله سمعناها كتير بس مش بنفذها.
ضياء: هديكي مثل.. اتنين بيحبو بجد واستحملو عشان حبهم كتير فعلا قررو يعيشو بأقل الإمكانيات زي ما بتقولي.. تفتكري متطلبات الحياة اليومية مش هتخنق حبهم؟
حنان: لا مش هتخنق الحب اللي بينهم.. عشان بالتفاهم والحب بيتنازلو عن كتير من المتطلبات دي وممكن يكتفو باللي يقضي يومهم بس.. بص يا ضياء.. خليني أديك مثل أنا.. الاتنين دول اللي قررو يتحدّو الظروف أكيد هتأثر في الأول على نفسية الحبيب لو لقى حبيبته بتواسيه وبتشجعه وبتقف جمبه في قسوة الدنيا عليه.. تفتكر إيه ممكن يحصل لحبه ليها؟
ضياء: رأيك رومانسي قوي يا حنون.. بس مش واقعي بالمرة.. وهقولك ليه.. دلوقتي أي بنت قبل ما ترتبط بتبقى متعودة على حياة عيشاها.. غالبا بتكون مستريحة لو حصل إنها عاشت في مستوى أقل من اللي كانت متعودة عليه صدقيني بتحصل مشكلة هتعدي وهتستحمل مرة، اتنين، عشرة.. بس مش هتكمل للآخر صدقيني.
حنان: لو الموضوع بس من ناحية البنت فممكن يحصل كدا بس وقتها هقولك حبها ضعيف.

ضياء: لاء.. حبها ضِـعِـف.. فيه فرق.
حنان: فيه فرق.. بس برضو هقولك حبها ضعيف من البداية.
ضياء: مهما كان حبها قوي صدقيني.. الحب كائن محتاج يعيش، وعشان يعيش لازم حاجات كتير تتوفرله منها راحة البال.
حنان: راحة البال دي تبقى بالمادة؟
ضياء: منين هيبقى فيه راحة بال وانتى عايشة النهاردة ومش عارفة بكرة هتلاقي أمان وللا لاء؟!

حنان: لا أنا شايفة إن راحة البال بتبقى بالحب اللي بين الاتنين دول مش ببكرة هيحصل إيه؟
ضياء: المادة جزء أساسي ورئيسي في راحة البال.. ده الواقع.
حنان: ممكن يكون دا الواقع بس الواقع دا بقى بيقتل الحب.. الحب اللي بيتولد بين اتنين بقت بتقتله فكره الماديات.
ضياء: تمام!
حنان: الواقع دا إحنا بنيناه بأفكارنا وإحنا نقدر نغيَّره بنفس الطريقة بس الحب عامل أساسي.. والحب بس.
ضياء: إحنا مين؟.. ده كل اللي حواليكي كدة.
حنان: لو أنا اتحديت الكل دول وقولت لا الحب هيعيش بين اتنين مهما كانت الظروف وكتير غيري كمان بس المشكله مش هنا.. المشكله في إن ممكن الحب اللي بينهم يبقى قوي من طرف واحد والطرف التاني مهزوز.. يعني البنت مش هتقدر تكمِّل مثلا دا بيكسر كل حاجة.. الحب اللي بيتولد عشان يقاوم الظروف مش حب عادي.. حب لازم يكون قوي جدا.. أنا عارفة يا ضياء إن الحب في الظروف المادية بيكون صعب.. بس صدقني مش مستحيل.. فيه حب بس المهم الحب دا إيه مدى مصداقيته وقوته.. الحب اللي بيتولد وبيكمل في ظروف صعبه عمره ما يقابل حاجة ترجعه ولا تصده.
ضياء: عجبنى قوي الرأي ده يا حنون بجد وأنا معاكي في وجهة نظرك من الناحية دي بس من زاوية تانية فيه ظروف بتقهر الحب فعلا مهما كان قوي ومن الطرفين
حنان: وضحلي وجهة نظرك أكتر.. إيه مقياس الظروف اللي بتتكلم عنها؟
ضياء: قسوة الحياة نفسها.. هقولك مثلا.. تقدري تعيشي مع حبيبك في مكان ماترتاحيش فيه؟.. مثلا هوه ظروفه إنك لازم تعيشي معاه في مكان متواضع وغير اللي انتي متعودة عليه بالمرة.. هتقدري تكملي؟
حنان: آه.. هكمل وهقويه عشان هو يقدر يكمل.
ضياء: كلام يا حنون.. عارفة ليه؟.. لأنك مش هتتحملي كل 10 دقايق مشكلة.. ضغط الحياة على أعصابه وأعصابك هيخلق مشكلة، ومهما قدرتو تحلّو المشاكل هييجى وقت خلاص الأعصاب مش متحملة.
حنان: لو هو بيحبني هيحاول إنه يتحدّى الظروف دي مش بالكلام بس بالفعل يعني مش هيوقف يتفرج على الدنيا وهي بتحاصر الحب دا.. هيحاول إنه يغلب أي حاجه توقف في وش الحب اللي بنا.. وهيلاقيني جمبه في كل خطوة.
ضياء: رأيك ليه احترامه.. لكنه مش واقعي بجد، والدليل كل اللي بنشوفه قدامنا انتي شفتي قصة حب عاشت وسط ظروف قاسية قوي ونجحت للآخر؟

التجربة بتقول إن مفيش ولو فيه فقليل قوي لدرجة النُدرة.
حنان: شفت طبعا، ماقدرتش اقتنع في البداية بس لما شفت صدقت
ضياء: قليل أوي.. أو عشان لكل قاعدة شواذ.
حنان: عشان اللي مقتنعين بيه قليل ممكن تبقى مش مقتنع أبدا، بس لما تلاقي حب حقيقي أي ظروف هتوقف في وشها.
ضياء: ممكن برضه.. على كل حال متأكد إن رأيك هيتغير في يوم من الأيام مع إنى اتمنى إنه مايتغيرش وإن الواقع هوه اللي يتغير.
حنان: دا رأي شخصي مش أكتر يمكن يكون مش منطقي بس مافتكرش هغيّره

مش عشان عنيدة.. لا عشان أنا حاسه دا وعشته فترة، وهرجع أقولك لو الحب القوي اتولد مفيش قوة غير إرادة ربنا تقدر تهدمه، ومن رأيي كمان إننا مش بنشوفه عشان الحب القوي للدرجه دي قليل قوي قوي، ولما بيتولد بيتهاجم بس بيكمل عشان هو اتولد عشان يتحدى الظروف.
ضياء: ماشي يا عم.. ربنا يوفقك.. وعلى فكرة.. بعد الحوار ده هيبقالك معجبين كتييير.. كلو ما هيصدق واحدة زيك كدة :D

هناك تعليقان (2):

مروه زهران يقول...

رومانسية أوى
ربنا يسعدها ويحلى الواقع عشانها

Deyaa Ezzat يقول...

مروة زهران

ههههههه.. مش كدة بذمتك يا مروة

يللا اللهم آمين

نورتيني يا صديقتي

Translate