23 فبراير، 2017

طقوس





لم تكن لي طقوسًا مُحدَّدة عند كتابة الكتابة.. لكنَّني وأثناء استغراقي في كتابة روايتي #جُسُور_العُزلة تعوَّدت أمرًا التصقت به على غير عادتي.. فلقد أصبحت أدخن السَّجائر!..
لا ليس كما تصوَّرتم!.. فقط أنا أشربها فارغة دون إشعال :D بالأحرى أنا أمتص رحيق التَّبغ فقط.
ولأنَّني لم أكن لأبتاعها فقد كنت أستغل أصدقائي الطَّيبين في إمدادي بحاجتي منها.. ولقد استهلكت على مدار أكثر من أربع سنوات ما يربو على التَّسعين سيجارة..
فشكرًا أصدقائي المُدخنين.

لشراء الرّواية أون لاين واستلامها عند المنزل.. من هنا
صفحة الرّواية على الفيس بوك.. من هنا
صفحة الرّواية على موقع Goodreads ..
هنا
صفحة الرّواية على موقع أبجد .. من هنا
 

ليست هناك تعليقات:

Translate