29 يوليو، 2012

داء السكوت

مع إننا بنتكلم كتير أوي.. في حاجات كتير أوي.. وأساتذة في النصايح وحل مشاكل غيرنا.. لكن معظم كلامنا مش بيعبر عن اللي جوانا ناحية الناس اللي حوالينا.
يعني مثلا تلاقينا نتكلم على بعض..، مش مع بعض عن بعض!
مفيش صراحة ولا وضوح في نقل مشاعرنا.
ممكن أوى نسمع كلمة تضايقنا قالها صاحب عننا وبدال ما نلومه ونعاتبه في ساعتها.. نسكت!
ممكن تشوف صاحبك غلط.. ماتواجهوش بغلطه.. وتسكت!
ممكن تزعل من صاحبك وتاخد منه جمب بسبب أي حاجة من غير ما تقوله السبب ده وتقابله عادي بس اللي في القلب في القلب وتشيل منه.. وتسكت!
حتى الأخوات.. ماحدش بيعرف أخوه بيفكر في إيه، ولا إيه أحلامه ولا بيفهمه لأنه مش بيسأل ولو سأل أخوه هيقوله  "الحمد لله" وخلاص من غير أي مساحة تانية للكلام.
إخوات آه.. بس كل واحد عايش في جزيرة بعيد عن التاني.
مفيش البنت اللي بتيجي لأخوها تحكيله ومفيش الأخ اللي بيطبطب على أخته وياخدها في حضنه.
حتى الأب والأم بيبقو فاكرين إن كل شيء تمام وتحت السيطرة لمجرد إنهم لما بيسألو أولادهم عاملين إيه.. الأولاد يردو "تمام الحمد لله"..، "يا بابا ماتقلقش.. يا ماما إطمني"!
وكل واحد يقفل صندوق أسرار نفسه عليه.
وبصراحة معرفش ليه داء السكوت ده طبع فينا؟!.. ليه بنسيب النار تحت الرماد؟!.. ليه مثلا لما نحب حد نخبي ونلف وندور .. ومانروحش نقوله..
وليه لو حد بيحبنا وجه قالنا نتقبل ده ومانسيبوش غرقان في حيرته.. وليه لو لقينا حد مش عايزين نبقى على علاقة بيه.. نسكت ونقبل دخوله في حياتنا وما نقولوش!
ليه لو اتوجعنا من صاحب أو حبيب.. نسكت ومانروحش نلومه في وشه ومانروحش نشكي من وراه لحد تاني.
مشاكل كتير أوي ممكن تتحل لو إتكلمنا، ودموع كتير أوي هنوفرها لو اتكلمنا.
كنت وأنا صغير  لما أشوف ده فى الأفلام الأجنبية وإزاي الناس دي بيتكلمو طول الوقت عن اللي جواهم مهما إن كان.. كنت استغرب أوي وأقول ليه إحنا مش زيهم.. همه ناس وإحنا ناس؟!.. طبعا عارف إن فيه اختلاف ثقافات وعادات.. لكن مافتكرش إن المشاعر الإنسانية فيها اختلاف لدرجة ناس تقدر تخبيها وناس تاني تبوح بيها.
بحترم أوي فيهم إنهم بيتكلمو عن اللي جواهم بصراحة أوي.. بينقلو إحساسهم بالظبط ناحية اللي حواليهم.. حتى لو قاسية شوية أو جارحة!
والأجمل إن الطرف التاني بيتقبل وبيرتاح أكتر!
بجد الكلام حلو أوي لما بيكون في محله وبيكون أجمل لو طالع من جوانا بصدق.
ما تيجو نجرب كدة نتكلم!
نحب.. نقول!
نغضب.. نقول!
نكره.. نقول!
نسامح.. نقول!
آه.. نقولها..، لاءه.. نقولها!
إتكلمو!

هناك تعليقان (2):

أحمد أحمد صالح يقول...

بجد الكلام حلو أوي لما بيكون في محله وبيكون أجمل لو طالع من جوانا بصدق.
ما تيجو نجرب كدة نتكلم!
نحب.. نقول!
نغضب.. نقول!
نكره.. نقول!
نسامح.. نقول!
آه.. نقولها..، لاءه.. نقولها!
إتكلمو!
..
أجمل تعليق على كلامك إن الواحد يكرره !!
..
بأتفق معاك في كل اللي قلته..بقي فقط أن نحاول أن نحسب- لا أن نجمل أو نزين- كلامتنا، فأحيانا التسرع يتحول لتهور و الله أعلم ممكن يحصل إية، و عشان نتفادى عبارة ماكنش قصدي أقول كدة !!
ودي و تحياتي يا صديقي.

Deyaa Ezzat يقول...

أحمد أحمد صالح

إضافة مهمة بحييك عليها

تسلم يا صديقي

ألف شكر

Translate