6 مارس، 2017

أقوال واقتباسات جـ 1






أثناء كتابتي لرواية #جسور_العزلة كنت قد قرَّرت الاستعانة ببعض أقوال الأدباء والمفكرين عن الاغتراب والحرية كاقتباسات، أو أقوال مأثورة في بداية بعض فصول الرّواية بما يعبر عن تلك الفصول.. استحسن البعض هذه الفكرة ورحَّب بها، وهناك من لم يستسغها ورفضها كذلك.. المهم أنها تبقى فكرة أصيلة وجديدة وأعتقد أنَّها لم تحدث قبلًا في تاريخ الرواية.
هنا سأنشر هذه الأقوال بالتَّرتيب حسب ورودها في الرّواية.. على ثلاثة أجزاء..


"إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتِهِ      على الْمُقيمينَ في الأَوطانِ والسَّكَنِ"
علي (زين العابدين) بن الحسين بن علي بن أبي طالب

"أطلقتُ أشرِعَةَ الدّموعِ..
على بحارِ السِّرِّ والعَلَنِ.
أنا لن أعودَ.
فاحرقي في غُربتي سُفُني،
وارمي القلوعَ،
وسمِّري فوقَ اللّقاءِ عقاربَ الزّمَنِ،
وخُذي فؤادي..
إنْ رضيتِ بِقلّةِ الثّمَنِ!"
أحمد مطر

"أجارتنا إنَّا غريبان هاهنا      وكلُّ غريبٍ للغريبِ نسيبُ"
امرؤ القيس بن حُجر بن الحارث

"أجارتنا إنَّ الغريبَ وإن غدت    عليه غوادي الصَّالحات غريبُ
أجارتنا من يغترب يلقى للأذى     نــــوائب تقــــذي عينه فيشــيبُ
يحن إلـى أوطـــانه وفـؤاده لــه     بيــن أحنــاء الضّلــــوعِ وجيبُ"
محمد بن عبد الملك الكلثومي


"الحرية صفة أساسية للإنسان، وحق غير قابل للتفويت، فإذا تخلّى الإنسان عن حريته فقد تخلّى عن إنسانيته وعن حقوقه كإنسان"
چان چاك روسو

"الحرية لا يمكن أن تُعطى على جرعات، فالمرءُ إما أن يكون حرًّا أو لا يكون حرًّا"
نيلسون مانديلا

"أجديدٌ أم قديمٌ أنا في هذا الوجود
هل أنا حرّ طليقٌ أم أسيرٌ في قيود
هل أنا قائدُ نفسي في حياتي أم مقود
أتمنّى أنَّني أدري ولكن..
لست أدري!
وطريقي، ما طريقي؟ أطويلٌ أم قصيرُ؟
هل أنا أصعدُ أم أهبطُ فيه وأغورُ
أأنا السّائرُ في الدّربِ أم الدّرب يسيرُ
أم كلاّنا واقفٌ والدّهرُ يجري؟
لست أدري!"
إيليا أبو ماضي

"أصعب أنواع الصداقة كافة هي صداقة المرء لنفسه".
أفلاطون

"إن الإنسان هو الوطن"
محمد أنور السَّادات

"سأصرخ في عُزلتي،
لا لكي أُوقظَ النائمينْ،
ولكن لتوقظني صرختي..
من خيالي السجينْ"

محمود دوريش
 
"إننا نقتل أنفسَنا عندما نُضَيّق خياراتَنا في الحياة".
نيلسون مانديلا

"بدلًا من تضييق عالمك، عليك في النّهاية أن تأخذ العالم كلّه في روحك"
هِرمان هيسه

لشراء الرّواية أون لاين واستلامها عند المنزل.. من هنا
صفحة الرّواية على الفيس بوك.. من هنا
صفحة الرّواية على موقع Goodreads .. هنا
صفحة الرّواية على موقع أبجد .. من هنا

ليست هناك تعليقات:

Translate