16 مارس، 2017

أقوال واقتباسات جـ 4








أثناء كتابتي لرواية #جسور_العزلة كنت قد قرَّرت الاستعانة ببعض أقوال الأدباء والمفكرين عن الاغتراب والحرية كاقتباسات، أو أقوال مأثورة في بداية بعض فصول الرّواية بما يعبر عن تلك الفصول..
استحسن البعض هذه الفكرة ورحَّب بها، وهناك من لم يستسغها ورفضها كذلك.. المهم أنها تبقى فكرة أصيلة وجديدة وأعتقد أنَّها لم تحدث قبلًا في تاريخ الرواية.
هنا سأنشر هذه الأقوال بالتَّرتيب حسب ورودها في الرّواية.. على عدة أجزاء..
في هذا الجزء (وهو الأخير) أستعرض العبارات التي اقتبستها واستخدمتها على لسان إحدى شخصيات الرّواية..


على لسان الرَّاوي.. يقول ابن العماد "لا يكتب الإنسان كتابًا في يومه إلَّا قال في غده، لو زيد هذا لكان أحسن، ولو نقص هذا لكان يُستحسن". 

على لسان علاء.. يقول نزار قبّاني "إذا لم تستطع أن تكونَ مُدهِشًا، فإيَّاك أن تتحرَّشَ بورقة الكتابَة".


على لسان محمود.. يقول چبران.. "عدم الاتّفاق أقصر مسافة بين فكرين"




على لسان فريد.. يقول المتنبي.. لا بقومي شرفت بل شُرِّفوا بي وبنفسي فخرت لا بجدودي



على لسان بشرى.. چبران "ماذا أقول في من ليست الحياة بحرًا في عقيدتهم؟ الذين يحسبون أنَّ الحياة صخرةٌ صلدة، وأن الشّريعة إزميلٌ حاد يأخذونه بأيديهم لكي ينحتوا هذه الصخرة على صورتهم! ماذا أقول في المُقعَدين الذين يكرهون الرّاقصين؟ وفي الأفعى العتيقة التي لا تستطيع أن تخلف جلدها، ولذلك تنبري متّهِمة جميع الحيوانات بالعري وقلة الحياء؟ وفي ذلك الذي يسبق غيره إلى وليمة العُرس، وعندما ويبلغ حده من النّهم والشّراهة، يترك الوليمة ويذهب في طريقة قائلًا: إنَّ جميع الولائم مخالِفات للنّاموس وجميع الذين يجتمعون إليها متعدو الشّريعة؟ ماذا أقول في هؤلاء؟.. إنَّهم كجميع النّاس يقفون في أشعة الشّمس، ولكنّهم يولُّون الشّمس ظهورهم؟ إنَّ النفس التي ترى ظلّ الله مرّة لا تخشى بعد ذلك أشباح الأبالسة، والعين التي تكتحل بلمحة واحدة من الملأ الأعلى لا تغمضها أوجاع هذا العالم".



على لسان بشرى.. سمر يزبك.. رائحة القرفة "هناك أنواع للرّجال، رجال خارج مساحة السّرير لا يعنون شيئًا، ورجال تحلمين أن تقضي عمرك وأنتِ تكلمينهم وتغازلينهم، ومتعتك تأتي من البقاء على حافة هذه المسافة، ورجال تريدين البكاء في أحضانهم، ورجال تجلسين معهم وتناقشين أمور الدّنيا عاليها وسافلها.




 رواية #جسور_العزلة متواجدة الآن بمكتبة ليلى، وفي عمر بوك ستور.. بوسط البلد
ومكتبة الكتب خان بالمعادي
لشراء نسخة ورقية من الرّواية أون لاين وشحنها لأي مكان في مصر.. هنا
لشراء نسخة (PDF) من الرواية وتصفحها من الموبايل.. على منصة كتبنا.. هنا
لشراء الرواية من موقع جملون وشحنها لأي مكان في العالم.. هنا
صفحة الرّواية على موقع Goodreads.. هنا
صفحة الرّواية على موقع أبجد.. هنا
صفحة الرواية على الفيس بوك.. هنا
الفيديوهات على اليوتيوب.. من هنا

ليست هناك تعليقات:

Translate